حولنا

مقدمة إنشاء فرص جدیدة لأجل التنمیة المحلیة و الإقلیمیة  تتوقف علی استخدام التنمیة الصناعیة کأداة هامة، واحدة من الجوانب و الأداة الهامة لهذه  التنمیة هي المدن الصناعیة التي کانت في الماضي ظهرت للمرة الأولی فی البلدان الصناعیة و أساسا یستفاد منها کوسیلة لترویج و إدارة التنمیة الصناعیة و إنشاء البنية التحتية و الخدمات العامة بأسعار معقولة. من عام 1970، شهد العالم بأسره زيادة حادة في عدد المدن الصناعية، و خاصة في البلدان الصناعية الجديدة، و هناك الآن أكثر من 14،000 مدينة صناعية في العالم. المناطق الصناعية على أساس كميات مختلفة مثل الحجم و النوع و التنظیم تختلف جدا. لکن کثیر من العناصر الرئیسیة فیها کانت مشترکة أیضا. یجتمع جمیعها عدد کثیر من الصناعات التي في الأغلب صغیرة و في متوسطة في مکان معین و محدد.تدیر المدن الصناعیة في الأغلب من قبل منظمة مستقلة التی لها علاقة مع صاحب الصناعات المستقرة فیها و لها اختیارات قانونیة. ونظرا لأهمية إنشاء التنمیة الاقتصادية المستدامة في البلدان النامية، لاسيما إيران، و کذلک تقدیر النمو السكان الريفي و الحضري في معظم أنحاء البلاد مع بنیة الدخل  القلیل و المتوسط؛ خلق فرص العمل، و تطوير البنية التحتية و التعليم و الصحة و الخدمات الاجتماعية و الحد من التلوث و كعقبة رئيسية في طريق التنمية الاقتصادية المستدامة. ستنشئون الشرکات الصغیرة و المتوسطة العاملة في قسم الإنتاج و الخدمات و التجارة أکثر المهن. إن تستقر هذه الشرکات و الصناعات في المدن الصناعیة تستفیدان من مرافق و خدمات البنیة التحتیة لهذه المدن. و یمکن لهما أن تمتعا من البنیة التحتیة العامة و المشترکة و التوفیر في الإنشاءات و التسهیلات و المنشآت المشترکة. و بإمکانهما الوصول إلی قوات العمل الماهرة و الخدمات التعلیمیة و البحثیة و العوامل الأخری المؤثرة. بما أن الموضوع الهام في القطاع العام و الخاص تسهیل الأمور المتعلقة بتلک المدن الصناعیة التی لها قدرة التنافس في المستوی العالمي و الإقلیمي؛ امتلاک القدرة على المنافسة في الأسواق الإقليمية و الوطنية و حتى دولية هي شرط هام للتنمية الاقتصادية المستدامة، و في إطار قانون تسلیم المدن الصناعیة للبلد إلی مدیري وحدات الصناعیة و نظرا إلی أصل 44من الدستور؛  أسس مجلس المؤسسين و مجلس الإدارة لشرکة الخدماتیة لمدینة شیراز الصناعیة الکبیرة بالإشراف من قبل شرکة المدن الصناعیة لمحافظة فارس. أخيرا في أبريل 1394 تم تسجيل مدينة شیراز الصناعیة الکبیرة.